جاري تحميل ... NeuroVisit-Dr.Karim Ashraf/Neuro

إعلان الرئيسية

إعلان في أعلي التدوينة

 

لو كانت هناك تجارب ناجحة كثيرة من محاولات فقدان الوزن من خلال الحمية الغذائية او ما يقال عنه الرجيم والدايت لا كان معظم الناس الان هم ممن منحوتين القوام وبدون اي ذيادة منهم في الوزن.

وعلي النقيد فما يحدث هو اننا نجد مئات الملاين من البشر الان يواجهون حرب يعجزون عن الفوز بها ضد السمنة ومحاولة فقدان الوزن من خلال بعض الوصفات السخيفة التي قمنا جميعنا بتجربتها من قبل من انواع معينة من الفواكه او العصائر بوصفات معينة من السكريات وخلافه.

ولكن يمكن لنا ان نصدمك اليوم بالقول ان علي المدي الطويل هذا النهج لن يجعلك تفقد المذيد من الوزن ولكن تكتسب الكثير منه.

التنبؤ الامثل لمن سوف يكتسب المذيد من الوزن خلال السنوات القادمة هم من كان يقولون انهم يعتزمون فقدان الوزن خلال السنوات القادمة.

في دراسة لاكثر من 100 مليون شخص امريكي في محاولة لفقدان الوزن من خلال نظام عذائي وجد انهم انتهي بهم الامر باكتساب المذيد من الوزن.


ليه بنطخن اما بنعمل دايت ؟


قضي العديد من العلماء عقود من الزمن مابين دوائر العقاب للنفس بالحرمان من الطعام وبعد ذلك اكتساب الوزن مرة احري حتي استطاع العلماء الان فهم هذه المنظومة بتفاصيل اكثر.

في هذا العمل بشكل او باخر سوف تصل الي استنتاج ان تقريبا كل ما سمعته سابقا عن الرجيم و الدايت و الحمية الغذائية كان خطء.

دائما ما ننخدع بالانواع الجديدة والمسيات الجزابة للانظمة الغذائية منها الاتكين والكيتو وقليل السكريات والدهون والصيام المتقطع ولكن بعد ذلك نصاب بخيبة امل لاننا لم نحقق المرجو منهم باتباع هذه الانواع من الانظمة الغذائية.

ان الانظمة الغذائية علي المدي القريب يمكن ان تحقق بعض المكاسب لفقدان بسيط في الوزن ولكن علي المدي البعيد لن يحدث النتائج المرجو والمرضية. نشكر التطور الرهيب في علوم النفس والوراثة والعلوم العصبية التي جعلتنا قادرين علي فهم افضل لهذه المشكلة.

 

سوف نستعرض في هذا العمل

  • كيف ان تطور البشرية ساعد اكثر علي ذيادة الوزن و اكتسابه اكثر من فقدانه
  • علاقة العزيمة او الارادة بهذا الامر و علاقة الرياضة كذلك وكيف للرياضة يوم ما ان تكون سبب في انقاذ و تحويل حياتك.

 

فهل تعلم لماذا نكتسب الوزن مرة اخري بعد ان فقدناه؟

هذا بسبب ان المخ في هذه الحالة يعتقد خطء اننا فقدما الوزن بسبب سوء تغذية او مجاعة ويعمل علي تصحيح ذلك باستعادة الوزن المفقود.

 

لتوضيح لو يوجد شخصين احدهم نحيف وقد فقد علي سبيل المثال 10 كيلوجرامات من وزنه فالناس سوف تعتقد انه مريض ان هذه النحافة تعتبر نحافة مرضية و سوف تشجعه علي التغذية بشكل افضل لحل المشكلة. وان كان لدينا شخص سمين وفقد 10 كيلوجرامات من الوزن فالمحيطين به سوف يقومون بتهنئته وطلب منه الاستمرار. بالنسبة للمخ وطريقة تفكير الانسنا فان المخ في الحالتين لا يستطيع التميز بينهم ويعتبر الحالتين هم حالات مرضية تمثل سوء تغذية ومجاعة للجسم ويستوجب عليه لحل المشكلة هو استعادة الوزن المفقود.

 

في خلال حياتنا فقد تم تعين وزن الجسم من قبل المخ في مجال يتراوح بين 10 الي 15 كيلوجرامات من متوسط وزنك علي مدار حياتك. يمكن لهذه الرؤية الفكرية من المخ ان تتغير من خلال تغير وزن الجسم بالتنظيم في الاكل و الرياضة ولكن تغير هذه الروية الفكرية للمخ في حالة التغير تميل اكثر الي الذيادة وليس للنقس؟ ولذلك فان ذيادة الوزن اسهل من فقدانه.

ولذلك فان في اغلب الاحيان حينما تفقد وزن يعمل جسمك بشكل شديد علي استعادة هذا الوزن بنما ان اكتسبت وزن فلن يكون رد فعل المخ بهذه الشراسة تجاه ذلك.

يوجد في عقولنا نظام يعمل علي المحافظة علي الطاقة ويحاول هذا النظام جاهدا ان يخلق التوازن ما بين الطاقة المكتسبة و الطاقة المستخدمة. ومن ناحية اخري فان يوجد نظام بعقولنا وهو نظام المكافئة لانفسنا والذي يتعقد ان الغذاء في حد ذاته هو شئ جميل مفرح وهذا ناتج عن ان اسلفنا في العصور السابقة حينما كان يفعلون شئي جيد علي سبيل المثال اصطياد فريسة او قتل عدو طان يكافئون انفسهم بطعام شهي ومشبع وبه سعرات حرارية وهذا لانهم لا يأمنون حدوث ذلك المكسب او النصر مرة اخري قريبة فلذلك مع مرور الوقت تعود الجسم علي ان الافضل له هو التخمة و التشبع عن ماعكس ذلك. وهذا نتج عنه ان مع مرور الوقت و العصور اصبح اكتساب الوزن هو الاعتقاد الافضل لعقولنا واجسامنا.

مع تكرار محاولتنا لعمل تنظيم غذائي من خلال اتباع الحمية الغذائية او الدايت او الريجيم يعتقد الجسم ان هذه تحديات اكثر له ويعمل علي محاولة تقوية نفسه في مقاومة ذلك اكثر فاكثر.

 


الارادة او العزيمة فيما يتعلق بفقدان الوزن لها دور اقل بكثير مما يحاول متخصصو التغذية ان يقنع انفسهم و يقنعوننا به.

 

فالارادة و العزيمة هم في غاية الاهمية في تحقيق التحديات القصيرة الي متوسط الامد وليست البعيدة الامد التي نطمح اليها في مشكلة ذيادة الوزن.

 

التحديات قصيرة الامد تكون علي مدار ساعات او ايام او اسابيع وتكون علي سبيل المثال النجاح في حل مشكلة عويصة بالعمل او عمل وصفة طعام عقدة واتمام ذلك بشكل صحيح وكامل.

 

ولكن التحديات طويلة الامد هي التي تتم علي مدار سنوات وتستوجب استنفاذ جزء كبير جدا من مخزون ارادتنا وعزيمتنا علي مدار السنوات من المحاولة

 

الجدير بالذكر ان عند استنفاذ ارادتنا وعزيمتنا فسوف نحتاج الي وقت كبير جدا لاعادة شحنها مرة اخري. واننا ايضا نحتاج الي عزائمنا وارادتنا في امور حياتية عديدة وليس فقط في فقدان الوزن.

 

مثلا استغلال عزيمتنا في الذهاب للجيم سوف يجعلك اكثر ضعف في مقاومة قليل من الطعام الشهي عند عودتك للمنزل.

 

في العديد من الدراسات وصفت ان هناك مستويات مختلفة للارادة و العزيمة تجاه الامور الحياتية المختلفة و لكن تعتبر كفائة عزيمتنا و ارادتنا تجاه الاكل هي الاسوء و الاقل كفائة عن سائر الامور الحياتية.

 

يجب عليك خلق عادات سليمة تؤدي الي راحتك النفسية و اللجوء اليها كبديل عن الطعام في تحقيق الراحة النفسية و السعادة و لذلك فان استغلال عزيمتنا لخلق هذه العادات السليمة قد يكون الحل الافضل عن استنفذها فقط في محاولة تجنب الطعام الشهي و اللذيذ الذي يحقق لنا الراحة النفسية.

 

بعض الوسمات البسيطة يمكن ان تهز ثقتك بنفسك، فمثلا ان قال لك احد ذات يوما ان شكلك افضل بعد فقدان الوزن فهذا سوف يجعلك دائما تشك في وزنك وان كان مناسب ام لا وممكن ان يترتب عليه اعتقادك انك غير قادر علي ممارسة الرياضة لان وزنك و شكلك غير جيد.

 

كينونة الوزن لها عامل جيني وراثي تراكمي من الاجداد ويمكن التنبوء بنوعك الجيني فيما يتعلق بوزن الجسم من خلال اما عمل مجموعة معقدة من التحاليل وبتملفة مرتفعة او النظر فيما من حولك من اقاربك واجدادك للتعرف علي متوسط بنية اجسامكم التي سوف تكون عليها.

 

حان الان الوقت لكي تتخلي عن كل المعتقدات  والصيحات التي تخلق انظمة غذائية مختلفة تعتقد منها انها قادرة علي فقدانط للوزن و الاحتفاظ به فيمكن القول ان افضل الانظمة القادرة علي فقدانك للوزن والاحتفاظ بهذا الفقدان هي من خلال اجسامنا نفسها فقط وبدون عوامل خارجية.

 

فن اليقظة الذهينة 

وهي التركيز في اللحظة الحالية وهذا الفن يمكن ان يجعلك اكثر ذكاء في تغذية نفسك. التركيز مع نفسك ومع مطلبات جسمك تجاه الطعام و العلامات التي يصدرها الجسم فيما يتعلق بالشبع او الجوع وما يترطب علي ذلك من قرارتك تجاه استهلاك الطعام فالتركيز علي هذا افضل و افيد م الانشعال باغراءات الاطعمة السريعة الموجوة بالاسواق من حولك.

 

الان بتقنيات بسيطة جدا يمكن ان نقول لكن انك بذلك قد بداءت السير بشكل سليم ومستقر في اتجاه الوصول الي جسم نحيف مثالي فقط قم بالطعام و انت لست بشديد الجوع لكي تستطيع التركيز لانك ان كنت شديد الجوع فلن تستطيع السيطرة علي نفسك وقم بالجلوس اثناء تناول الطعام وحاول ان تاكل ببطء قدر المستطاع و حاول ان تاخذ كامل وقتك في استطعام الطعام بالفم والمضغ للطعام وحاول بين كل لقمة والاخري ارجاع اليد ووضع الجسم لمكانهم مرة اخري جون تسرع قبل البدء في القمة التالية وحالو ان تقلل قدر المستطاع من المشتتات التي تجري حولك اثناء الطعام من اصوات او تحركات بالمنطقة المحيطة بك و بدون النظر في الهاتف بشكل متكرر او الساعة.

 

فقدان الوزن والوصل الي مستوي صحة جيد غير شديدي الارتباط كما يعتقد البعض. فكير من الناس بعد بدء عمل حيمة غذائية مع ممارسة الرياضة والوصول الي وضع صخي افضل يعتقدون ان ذلك بسبب الحمية الغذائية فقط من دون تذكر فائدة ممارسة الرياضة.

فالرياضة اهم بكثير لتحقيق جسم صحي بغض النظر عن وزن الجسم.

 

في دراسات عديدة اثبتت ان توقعات نسب الوفاة مرتبطة اكثر بالرياضة فكلما كنت رياضيا كانت هذه النسب اقل بكثير والعكس صحيح. وان كان عمرك يذيد عن ال60 عام فان وزن الجسم ان كان يميل للامتلاء يعتبر افضل لك بعض الامراض التي تصيب كبار السن يمكن ان تحدث سريعا جدا سوء تغذية وضعف شديد بالجسم فان كان لديك مخزون يسمح لك باكتساب بعض الوقت للتشخيص و العلاج فهذا سوف يكون افضل بكثير لكبار السن.

 

انشاء عادات وسلوكيات مفيدة و صحية لتحقيق الراحة النفسية و الخروج من التوتر و القلق افضل بكثير من اللجوء الي عادات و سلوكيات خطء من شئنها ذيادة اوزاننا. مع تكرار فعل الشي مرات و مرات سوف يتحول الي عادة تقوم بفعلها بشكل تلقائي ويصعب عليك التهلي عنها بعد ذلك. يحتاج الشخص الي عدد بسيط من الاسابيع لاكتساب سلوك جديد يتم تنفيذ بشكل تلقائي بدون مجهود يذكر. فكلما كانت هذه العادة المرادة امكتسابها هي واقعية و قابلة للتنفيذ كان ذلك اسهل واسرع وافضل. وحاول عدم الانقطاع لكي لا تفقد خصية التعود علي الامر فمثلا التوقف عن الامر ليوم لا يمثل مشكلة ولكن التوقف لعدد من الايام قد يكون.

 

فيما يتعلق بفقدان الوزن اكتساب عادات جديدة صحيحة لاستبدال العادات الخاطئة هو الهدف المرجو و ليس المرجو هو فقط التوقف عن العادات الخطء بدون استبدال ذلك بعادة صحية افضل. فمثلا ان كانت مشكلتك في انك تاكل الكثير من الحلويات ليس المطلوب هو التوقف عن تناول الحلويات فقط ولكن استبدال ذلك بعادة اخري تحقق لك نفس الراحة النفسية و السعادة عوضا عن تناول الحلويات وتكرار ذلك العادة الي ان تصبح هي المتعاد و الطبيعية لك القيام بها.

 

اخيرا لكي تكون مستويات الارادة و العزيمة لديك كافية يجب ان تقوم بنفيذ ما سبق بالتدريج فحاول في تغير اسلوب حياتك وليس تغير حياتك راس علي عقب بين اليوم و الاخر. فاكتسب بعض من فنون اليقظة الذهنية والدراية بعلامات ومفاتيج الجسم للشبع والجوع ومستويات الطاقة بالجسم مع بعض الرايضة مع بعض التغيرات في شكل الحياة خلال الاكل من تقليل التشتيت. اهم ما فيما سبق هو الرياضة. 


لمعرفة تفاصيل اكثر عن مواضيع مشابهة تخص الكورتيزون (اضغط هنا).

لمعرفة تفاصيل اكثر عن مواضيع مشابهة تخص الطب عن بعد (اضغط هنا).

لمعرفة تفاصيل اكثر عن مواضيع مشابهة تخص الاغذية الاباحية Food Porn  (اضغط هنا)



الدكتـــــــور كــــــريــــــــم اشـــــــــــــــــــرف
استشاري المخ و الاعصاب و الطب النفسي،
دكتوراه المخ و الاعصاب كلية الطب جامعة عين شمس،
ماجستير المخ و الاعصاب كلية الطب جامعة عين شمس،
شهادة فسيلوجيا الاعصاب كليفيلند كلينك الولايات المتحدة الامريكية،
شهادة علاجات الصرع المتقدمة من الاتحاد الدولي لعلاج الصرع،
شهادة طب الاعصاب من جامعة UCSF بالولايات المتحدة الامريكية.


للحجز و الاستعلام:

01155533386

www.neurovisit.com


لاي استفسار او للتنسيق و الحجز
يمكن كتابة ذلك بالتعليقات اسفل المقال 
و سوف يتم الرد علي سيادتكم في الحال.


The Author:
Karim Ashraf, MBBCh, MSc - MBA and MD/PHD,
Consultant of Neurology MD/PHD of Neurology,
Specialist of Neurology/Psychiatry - Masters of Neurology/Psychiatry,
Specialist of Hospital Management  - MBA of Hospital Management,
Ain - Shams University, Cairo - Egypt,

Member of the American Academy of Neurology,

Ta'heal Neurology and Rehabilitation Centers C.E.O..



T.: 002-0122-2282112



To know more information about the Author (Press Here).


Doctor Karim Ashraf - Neurologist - Cairo / Egypt
Doctor Karim Ashraf - Neurologist - Cairo / Egypt

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

مدونة neurovisit . هى مدونة عربية مصرية مهتمة بمجال المخ و الاعصاب و التعليم الطبي المستمر , تقدم شروحات حصرية فى هذا المجال من خلال قناتنا على اليوتيوب , كما توجد ايضا اقسام متنوعة فى عدد من المجالات الاخرى , يوجد فى المدونة العديد من الشروحات فى مجال الصداع، جلطات المخ ، التصلب المتناثر ، الزهايمر ، التهاب الاعصاب وايضا نقدم معلومات طبية عامة و معلومات عن اهم و اشهر العلاجات , تم انشاء المدونة بداية العام 2019 وكان الغرض منها تقديم كل ماهو جديد فى مجال التكنولوجيا والمعلوميات ,